Support to the Association Agreement Programme



الشروق تنشر: منحة أوروبية لدعم صغار المزارعين المصريين

22/11/2010


الشروق: وافق الاتحاد الأوروبي على توفير منحة قدرها 10 ملايين يورو، لتنفيذ مشروع الدعم المشروط لصغار المزارعين بالأراضي القديمة بالوادي والدلتا، لتحفيزهم على تجميع الاستغلال الزراعي، وتنفيذ الدورة الزراعية، واتباع الممارسات الزراعية الجيدة لزيادة الإنتاجية والدخول للمزارعين.
صرح بذلك الدكتور سعد نصار، مستشار وزير الزراعة، عقب ترأسه وفد مصر في الاجتماع الثالث للجنة الفرعية المصرية- الأوروبية للزراعة والأسماك المنبثقة عن اتفاق المشاركة المصرية- الأوروبية، وقال: "إن الاتحاد الأوروبي وافق أيضا على فتح باب تصدير البطاطس المصرية إلى الدول الأوروبية للموسم 2010- 2011، كما وافق على الملف الفني الذي أعدته وزارة الزراعة بشأن مناطق إنتاج المحصول الخالية من العفن البني لهذا الموسم".
وأشار نصار إلى أن الاتحاد الأوروبي وافق على توفير منحة بحوالي 3 ملايين يورو، لمشروع التوأمة بين مركز البحوث الزراعية ومراكز البحوث المناظرة بالدول الأوروبية، وتوفير 3 ملايين يورو أخرى، لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسسية بين الحجر الزراعي المصري ونظرائه في الدول الأوروبية. ووافق الاتحاد الأوروبي على مد مشروع التوأمة المؤسسية الجاري تنفيذه بين الهيئة العامة للخدمات البيطرية، ونظرائها بالاتحاد الأوروبي حتى مارس     2011.
وقال مستشار وزير الزراعة: "إنه تم أيضا خلال الاجتماع بحث سبل دعم التعاون الزراعي بين مصر والاتحاد الأوروبي في مجالات تحديث طرق الري في الأراضي القديمة بالوادي والدلتا والحجر الزراعي والحجر البيطري والصحة النباتية وسلامة الغذاء والبحوث الزراعية، وخاصة بحوث البيوتكنولوجي والهندسة الوراثية، وتحسين الإنتاجية، وجودة المنتجات الزراعية العضوية".
وتم بحث سبل دعم الاتحاد الأوروبي الفني والمالي للهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، لإدخال نظام مراقبة مراكب الصيد بالأقمار الصناعية، وتزويد الهيئة بمجموعة متكاملة من المعدات المتخصصة، لتطهير البحيرات الشمالية.
وقد ضم الوفد المصري، برئاسة الدكتور نصار الدكتور أيمن أبو حديد، رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور محمد الجارحي، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، والدكتور محمد فتحي عثمان، رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، والدكتور صلاح يوسف، رئيس قطاع الخدمات الزراعية والمتابعة بالوزارة.
ومثل وزارة الخارجية السفير نهاد عبد اللطيف، رئيس المكتب الوطني لتسيير خطة العمل والمشاركة المصرية الأوروبية، بينما مثل وزارة التعاون الدولي ووزارة التجارة والصناعة في الاجتماع ممثلون للوزارتين، وسفارة مصر ببروكسل ومكتبها التجاري، وترأس وفد الاتحاد الأوروبي في هذا الاجتماع، فرانسيسكو جازتليو، نائب رئيس وحدة الشرق الأدنى بالمفوضية الأوروبية